بلا طائل….بلا طائل..!!

مرة أخرى

تنتهي قصة درامية

بطريقة بلهاء مقيتة

ستقول عنها طوبلا

اجمل النساء

واعقل النساء

واحلى الارواح

وستغادر قلعتك المجيدة

برحلة طويلة طويلة

تتبعها اعين ضحاياك والقادمات

يتسائلن

كيف نجت ؟

كيف غدت القاتلة لا القتيلة؟

وتندب حظك كالاطفال

وتشتم السماء

وتقمع مظاهرات الشوق

وتعتقل الذكريات

طويلا طويلا…

ستبقى تدندن لحنا حزينا

وتدخن السجائر

تحلم بالياسمينا

دون طائل…دون طائل

This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s